حكاية حقول..!

تقول حكايتنا: 


منذ سنوات طويلة مضت وعدت من أيام أهلنا وأجدادنا الأولين، كان الحصاد خير ولو قل وكانت فيه المنفعة لصغيرهم وكبيرهم. 


راحوا الأجداد لكن ماراحت أرضهم ولا فنى غرسهم.. تناقلناها جيل بعد جيل.. باقين نجني أول حصادهم وثروة زراعية كبيرة عشنا وبنعيش عليها، وهذا ما غيرنا عنهم بشي، لكن إللي غيرنا شيء ثاني. 


مثل كل شي في الحياة يتجدد، تطورت طريقة زراعتنا وحمايتنا لحصادنا صارت سلتنا الغذائية أكبر و أغنى، دخلت عليها تركيبات ومواد كيميائية كثيرة، كان هدف هالتغيير تطوير الغذاء وزيادة الإنتاج. 


مع الوقت خسرنا أشياء أكثر من إللي كسبناها.. خسرنا جودة حياتنا البيئية وكفاءة دورتها، التربة قلت عافيتها وكثرت مشكلاتها، والتوازن الطبيعي بين المخلوقات الحية تراجع عن مستواه المعهود.


وعشان باقي فينا الخير.. إللي ربتنا عليه أرضنا وغرسنا، قررنا نعيد مجدنا الماضي وعطاءه الكبير، إتخذنا أول خطوة في حفاظنا على البيئة بممارسة نوع مفيد من الزراعة "الزراعة العضوية"


هدفنا: أن يكون إنتاجنا لأغذيتنا خالي من الأسمدة والمبيدات المصنعة كيميائياً والمواد المعدلة وراثياً. 


حقول اليوم ليس مجرد متجر يقدم المنتجات العضوية للمستهلكين فقط, حقول جهود كبيرة ومتظافرة مبنية على مبادئ قويمة في الحفاظ على البيئة والصحة.